فروض تأليفية الثلاثي الأول

1262286072-8.gif

السند : قال الله تعالى ( الله الذي خلق السموات و الأرض و ما بينهما) (السجدة:4). وإفــــراد الله سبـــحانه وتعـــالى بالخلق، لا يعني في هذا الإطار إيصـــــاد الأبواب أمام العلم للبحـــث في أسرار نشأة الحياة: (قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ ا لخلق ) (العنكبوت:20)، و(أ و لم ينظروا في ملكوت السموات والارض وما خلق الله من شيء ) (الأعراف:185)، ( إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب * الذين يذكرون الله قيامًا وقعــودًا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ) (آل عمران:190-191). بل إن ذلك يعد من أقدس الواجبات، انطلاقًا من درجة الوعي التي يكتسبها الإنسان من بيئته الاجتماعية بمختلف أبعادها المتشابكة، حتى تقترن القناعة بالبرهان والرفض بالحجة والممارسة بالوعي...  وبذلك، فالإقرار بحق الخلق لله وحده لكل من الإنسان والبيئة الطبيعية، لا يعد في هذا الإطار شلاًّ للعقل البشري عن التفاعل مع محيطه عبر الزمان والمكان .. بل يعتبر حثًا على التفكر والبحث وطلب العلم، لتبديد ظلام الجهل وضلال الخرافة... ويضعنا بذلك، في قلب الطبيعة على مستوى الكون والعالم، ويختار لنا موقعًا "تجريبيًا" يعتمد النظر والتمعن والفحص والاختبار من أجل الكشف والابتكار...                  أضواء على مشكلة الغذاء بالمنطقة العربية الإسلامية -عبد القادر الطرابلسي

أسئلة فهم السند:  ( 8 نقاط)

 السؤال 1: اطرح سؤالين يجيب عنهما السند ؟  ( نقطتان )

1-.........................................................................................................................................؟

2-........................................................................................................................................؟

السؤال 2: استخرج من السند ثلاثة من الآثار الإيجابية للتواصل مع الطبيعة و الكون ؟  ( 3 نقاط)

أ-....................................................................................................................................................                    

ج.................................................................................................................................................

السؤال3:كيف تجسم عمليا الأوامر والتوجيهات الإلهية الواردة في الآيات الكريمة في أنشطة معيشية؟(3 نقاط

الآية

النشاط المعيش

يتفكرون في خلق السماوات و الأرض

 

اختلاف الليل و النهار

 

قل سيروا في الأرض

 


سؤال تحرير مقال :  ( 12 نقطة  )

العلم كاشف لقدرات الله و ليس موجدا لشيء . أوضح هذا القول في تحليل مسترسل من خلال اكتشاف من الاكتشافات المتعددة للإنسان لقوانين الطبيعة و الذي يبرز عظمة الخالق و عظمة خلقه ؟

yana9564-5.gif

السند : التوحيد هي الروح التي تسري في جسد هذا الكون، كما أن التشريعات السماوية ورسالات الأنبياء تأتي مطابقة للنظام التكويني وهدفها تجسيد نظام التوحيد في الحياة الاجتماعية للإنسان لكي تكون حياة الإنسان موافقة لمسيرة الكون وسير الإنسان في هذا التيار العام الذي تسير فيه كل كائنات الطبيعة. في الحديث الشريف: (الإيمان اعتقاد بالجَنَانِ وإقرار باللسان وعمل بالأركان).إن فكرة التوحيد ليست مجرد نظرية باردة ترقد في الذهن أو فكرة تعيش في الفراغ بل أن عقيدة التوحيد يجب أن تتحول إلى سلوك عملي فالإسلام يبني العلاقات الاجتماعية على أساس التوحيد، وأن التفاضل بين أفراد المجتمع الإسلامي يكون بمقياس التقوى: (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ)، (لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى).فيضرب الإسلام كل ألوان التمايز الطبقي أو التفاضل بمقياس المال والنسب والدم والتراب والارتباطات القبلية والمحسوبيات العائلية فهذه كلها قيم جاهلية ومقاييس مادية زائلة ليس لها قدسية. بل في الإسلام قيمة واحدة تستحق التقديس وهي قيمة التوحيد والتقوى.نظر أبو سفيان يوماً إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) جالساً وأتباعه قد شكلوا من حوله، فرأى فيهم بلال الحبشي وصهيب الرومي وأبو بكر القرشي وعلى الهاشمي وسلمان الفارسي فتعجب من هذا الخليط وتعجب من هذا الذوبان في بوتقة التوحيد التي تمكنت من أن تذوب الفوارق القبلية والعرقية والعنصرية وجعلت من هذه العناصر والانتماءات المتضاربة عرقياً وطبقياً كتلة واحدة.               التوحيد محور السيرة النبوية-  الشيخ كاظم السباعي

أسئلة فهم سند :     ( 8 نقاط )     

السؤال1 :  ما مقياس التفاضل بين البشر عند الله تعالى وفق ما ورد في السند ؟ (نقطتان)  ...........................................................................................................................................

السؤال2: قال صلى الله عليه و سلم : (الإيمان اعتقاد بالجَنَانِ وإقرار باللسان وعمل بالأركان)أثث الجدول مبينا كيفية فهمك عمليا لمضمون الحديث النبوي الشريف ؟  ( ثلاث نقاط )

الإيمان

اعتقاد بالجَنَان

إقرار باللسان

عمل بالأركان

……………………………

……………………………

……………………………

……………………………

……………………………

…………………………..

السؤال 3أثث الجدول بتحديد أصل و موطن كل صحابي ثم ضع عنوانا مناسبا للجدول ؟  (ثلاث نقاط )

عنوان الجدول :…………………………………………………………

اسم الصحابي

موطنه و أصله

صهيب

.........................................................

سلمان

…………………………………..

بلال

…………………………………..

أبو بكر الصديق

……………………………………

سؤال تحرير مقال :    ( 12 نقطة )  يقول صاحب السند : (إن عقيدة التوحيد يجب أن تتحول إلى سلوك عملي فالإسلام يبني العلاقات الاجتماعية على أساس التوحيد )  . أوضح هذا القول في تحليل مسترسل مبينا  كيف أن التوحيد حاضر في سلوكك داخل محيطك الأسري و الاجتماعي ؟

0812091123211zovmq8-4.gif

السند : فمن حقق هذا التوحيد فقد بنى حياته وأعماله على أساس صالح ، واستثمر حياته وأعماله استثمارا طيبا ، ومن لم يحقق هذا التوحيد فقد وقع في الشرك ، وبنى حياته وأعماله على أساس فاسد ، وكانت ثمرته وعاقبته وخيمة - نسأل الله العافية - .وهذا التوحيد هو الذي تصلح به الحياة ، وتزكو به الأعمال ، يشمل توحيد الربوبية ، وتوحيد الألوهية ، وتوحيد الأسماء والصفات ، وهذه الثلاثة متداخلة ، وبعضها متضمن لبعض ، ونصوص الكتاب والسنة الدالة عليها لا حصر لها ، فالإيمان بالله معناه الاعتقاد الجازم بأن الله رب كل شيء ، وأنه المستحق وحده للعبادة ، وأنه المتصف بصفات الكمال ، المنزه عن كل عيب ونقص ، وهذا التوحيد إذا حققه الإنسان ، وحققته الجماعة ، حصل لهم من الآثار ، والثمرات العظيمة في حياتهم ما لا يمكن حصره . ومن هذه الآثار :  التعلق بالله وحده رجاء وخوفا ورغبة ورهبة حصول الطمأنينة والراحة ، وانشراح الصدر التعظيم والخضوع والخوف والحياء منه – سبحانه قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر حين يشرب وهو مؤمن ، ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن ، ولا ينتهب نُهبة يرفع الناس إليه فيها أبصارهم حين ينتهبها وهو مؤمن ( ، كمال العقل ، وصحة الرأي ، وسداد النظر ، وقوة الفراسة ،   حصول الأمن و الأمان قال الله - تعالى - ﴿ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا ﴾ [سورة آل عمران : الآية 103. اجتماع القلوب على الحق ، ووحدة الكلمة قال الله - تعالى - ﴿ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ﴾ سورة آل عمران : الآية 103                أثر سلامة المعتقد على حياة الفرد وأمن المجتمع- الدكتور : أحمد سير مباركي - بتصرف -

أسئلة فهم سند :  ( 8 نقاط )

السؤال 1اشرح المصطلحين التاليين : الشرك – العقل  ( 3 نقاط )                                                                    

الشرك: ..........................................................................................................................      

العقل : ...........................................................................................................................

السؤال2: اذكر مبررين لقول الكاتب  إن الشرك: ( كانت ثمرته وعاقبته وخيمة )    ( نقطتان )                                      أ-.................................................................................................................................

ب.................................................................................................................................

السؤال3: بالعودة إلى مضمون السند  ميز بين توحيد الربوبية  و توحيد الألوهية  و توحيد الأسماء             و الصفات؟  ( 3 نقاط)

توحيد الربوبية  ( نقطة)

توحيد الألوهية  ( نقطة)

توحيد الأسماء و الصفات ( نقطة)

………………………….

…………………………

…………………………

………………………….

………………………….

………………………….

…………………………

……………………….

…………………………..

………………………….

………………………….

…………………………..

 



سؤال تحرير مقال : ( 12 نقطة ) : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر حين يشرب وهو مؤمن ، ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن ، ولا ينتهب نُهبة يرفع الناس إليه فيها أبصارهم حين ينتهبها وهو مؤمن ) . أوضح هذا الحديث في تحليل مسترسل مبينا أهمية و مركزية الفهم السليم للتوحيد في تحديد نوعية السلوك الفردي و الجماعي للمسلم .



Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site